ينصب التركيز في الصفوف المدرسية على تعليم مكونات القراءة الرئيسية الثلاثة :
الكلمات البصرية ، الطلاقة القرائية ، الاستيعاب القرائي ثم التركيز على استخدام المهارة القرائية في تعلم مواد دراسية مختلفة .
لذلك يجب أن يتعلم الأطفال أولا القراءة الهجائية وهي ما نسميه مرحلة ( نتعلم القراءة Learning to read) حتى يكون بمقدورهم لاحقًا أن يدخلوا بالمرحلة الثانية وهي ما نسميه ( نقرأ لنتعلم Functional learning )

دورات مجموعة علمني لعلاج العسر القرائي والكتابي باللغتين
اللغة العربية باعتماد منهج علمني واللغة الإنجليزية باعتماد النظام الأمريكي

وهذا القسم لكل طالب عنده خلفية عن الأحرف وأصواتها أو يقرأ بشكل بطيء وبسيط أو يقرأ بطريقة خاطئة

ويتم تصنيف درجة العسر القرائي لدى الطالب ووضعه في دورة علاجية بنفس مستوى هذا العسر
والمدة الزمنية للتأسيس او العلاج يحددها امر هام هو المستوى الاستيعابي لدى التلميذ

ويسبق دورات التصحيح وعلاج العسر القرائي والكتابي عمل

اختبار تشخيصي
وهو تقييم لقياس جوانب القوة والضعف من الناحية الادراكية والأكاديمية وذلك لتحديد مستوى البدء وما يحتاجه الطالب ويتبع اختبار التشخيص سلسلة اختبارات تقييمية تجرى بعد الانتهاء من كل مستوى


لكل من يعاني صعوبات قرائية وكتابية دورات مجموعة علمني لديها الحل بالحضور المباشر او عن طريق جلسات تفاعلية اون لاين

للمزيد من الاستفسار الرجاء التواصل معنا / 99443058

أنماط الدسلكسيا

• الدسلكسيا التي تتميز بعيوب لغوية سمعية
الطفل الذي يعاني من هذا النمط يظهر لديه ذاكرة سمعية تتابعية ضعيفة، صعوبات في المزج الصوتي، صعوبات في التمييز بين الأصوات، ومشكلات في التهجئة والإملاء. وهذا النمط هو الأكثر شيوعاً. ويتجلى لدى الأطفال الذين يعانون من هذا النمط ما يلي :

– يخلطون بين الأصوات المتقاربة، مثلاً، د/ت، ذ/ظ ، س/ص ، م/ن ، ت/ط…
– يحذفون بعض المقاطع الصوتية أو أجزاء منها(مثلاً، “شَمائِلُهُ ” يقرؤونها”شَمالُهُ”) .
– يلفظون بعض الكلمات بشكل مخطوء(مثلاً، عصفوري يلفظونها “عٌفْصوري”) .

• الدسلكسيا التي تتميز بعيوب مجالية بصرية
يكون لدى هؤلاء الأطفال ذاكرة بصرية تسلسلية ضعيفة، تمييز بصري ضعيف، صعوبات في التحليل والتركيب البصري، مشكلات في الاتجاه، صعوبة في كتابة الكلمات غير القياسية/الشاذة ( مثل كلمة ” “هذا “، ” لكن” ، ” أولئك” ) عندما تُملى عليهم. فهؤلاء الأطفال:

– يكتبون الكلمات الإملائية كما يسمعونها( مثلاً، “لكن” يكتبونها “لاكن”)
– يخلطون في تسلسل الحروف(مثلاً، “عانَدَ” يقرؤونها ” عادَنَ”)
– يخلطون بين الكلمات المتشابهة شكلاً( مثلاً،” حديقة” يقرؤونها” حقيبة”)
– يضيفون كلمات غير موجودة في النص، يقرؤون ببطء شديد أي كلمة كلمة، يعكسون بعض الكلمات عند القراءة.
• الدسلكيا التي تتميز بعيوب مختلطة (لغوية سمعية ومجالية بصرية)
ويتجلى لدى الطفل خليط من المظاهر الواردة أعلاه في النمطين السابقين .